التفاصيل الكاملة لقضية اتهام رونالدو بالاغتصاب

دافعت العارضة الإيطالية رافايلا فيكو عن صديقها السابق كريستيانو رونالدو ضد الاتهام بالاغتصاب. ويخشى عدد من أكبر الشركات من عواقب تلك التهم، التي ينفيها رونالدو، والتي أعلنت الشرطة الأمريكية أنها ستحقق معه بسببها.
يبدو أن الضغوط أصبحت قوية على رونالدو بسبب الاتهامات الموجهة له بالاعتداء الجنسي على سيدة أمريكية في لاس فيغاس في يونيو/ حزيران عام 2009. وصرحت شرطة لاس فيغاس بأنها ستجري تحقيقات مع رونالدو بشأن تلك الاتهامات، غير أنها لم تحدد توقيت استجواب اللاعب.
وأعلن شركة  نايك الأمريكية، عملاق الملابس والأدوات الرياضية، أنها “قلقة جدا بشأن الاتهامات غير المريحة”. وتنتج الشركة العلامة التجارية لرونالد “CR7″، ولديها عقد دعاية مع اللاعب تبلغ قيمته مليار دولار، حسبما نقل موقع “بيلد” الألماني.
لكن نايك ليست هي الوحيدة، التي تخشى من العواقب للاتهامات الموجهة لرونالدو، فهناك أيضا شركة أمريكية أخرى متخصصة في ألعاب الفيديو. إنها شركة “EA Sports”، ورنالدو هو صورة الغلاف على سلسلة ألعاب الفيديو الشهيرة للشركة التي تحمل اسم “فيفا”.
وكان سهم نادي يوفنتوس الإيطالي قد فقد الأسبوع الماضي نحو عشرة بالمائة من قيمته بسب الاتهامات الموجهة لرنالدو. فقد كان ثمن السهم يبلغ 60 سنتا من اليورو قبل الإعلان عن التعاقد مع النجم البرتغالي، وبعد الإعلان عن التعاقد مع “السوبر ستار” قادما من ريال مدريد، وصل سهم يوفنتوس في سبتمبر/ أيلول إلى 1.81 يورو، ليتراجع الأسبوع الماضي إلى 1.19 يورو.

ودافعت العارضة والمغنية الإيطالية رافايلا فيكو، التي كانت صديقة لرونالدو في عام 2009، عن صديقها السابق وقالت لراديو “راي 1″، حسبما نقل موقع بيلد: “كنت معه لمدة 11 شهرا ويمكنني أن أقول إن كريستيانو كان شخصا طبيعيا وهادئا وبسيطا. كان جنتلمان حقيقيا”. وكان رونالدو قد نفى اتهامات الاغتصاب وكتب على صفحته بتويتر: “أنفي بشكل قاطع كل الاتهامات الموجهة إلي. الاغتصاب هو جريمة مشينة وتناقض كل ما أؤمن به”.

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...