مفاجأة وراء سر تراجع مستوى محمد صلاح

محمد صلاح
محمد صلاح
القاهرة –  الرياضة للأبد/ بعدما خطف الأضواء في الموسم الماضي مع فريق ليفربول، أرجعت تحليلات صحفية أن هناك ثلاثة أسباب تُفسر تراجع مستوى النجم المصري محمد صلاح مع “الريدز” هذا الموسم، في ظل توقعات بعودة “الفرعون” إلى التألق قريباً.
نقل موقع صحيفة “ليفربول إيكو” البريطانية، عن الخبير الرياضي المصري أحمد يوسف قوله، إن هناك ثلاثة أسباب تُفسر تراجع أداء النجم المصري محمد صلاح، برفقة فريقه ليفربول هذا الموسم عكس ما كان عليه الوضع في الموسم الماضي، حيث كان صلاح نجم “الريدز” الأول بدون منازع.
وقال أحمد يوسف إن أول هذه الأسباب هو أزمة حقوق الصورة، التي اندلعت بين صلاح والاتحاد المصري لكرة القدم قبيل نهائيات كأس العالم روسيا 2018. فقد تم استخدام صورة صلاح على الطائرة الخاصة بمنتخب الفراعنة، ما دفع إحدى شركات المحمول التي تعاقد معها صلاح إلى الاعتراض، معتبرة ذلك دعاية لشركة أخرى منافسة لها.
وأوضح يوسف أن السبب الثاني، هو تعرض محمد صلاح إلى الإصابة في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، وذلك بعد تدخل قوي من مدافع “الميرنغي” سيرجيو راموس، وأضاف أن السبب الثالث هو طريقة تعامل الاتحاد المصري لكرة القدم مع محمد صلاح أثناء مونديال روسيا الأخير.
وأشار نفس المتحدث إلى أن صلاح “لم يعد نفس الشخصية المبتسمة”، وتابع وفقاً لما نقله موقع “ليفربول إيكو” البريطانية “حتى المباراة أمام منتخب إي سواتيني كانت محبطة للغاية بالنسبة له…فقد أهدر فرصاً سهلة، لكن الهدف الذي سجله من ركلة ركنية كان مُدهشاً”.
هذا وكان مدرب “الريدز” يورغن كلوب قد أبدى في وقت سابق ثقته في النجم المصري محمد، ونصح المدرب الألماني صلاح في تصريحات صحفية نقلها موقع صحيفة “ميرور” بضرورة التمتع بقسط من الراحة، من أجل العودة إلى مستواه المعهود.
يُشار إلى أن محمد صلاح ( 26 عاماً) سجل في هذا الموسم ثلاث أهداف مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في ظل توقعات باستعادة النجم المصري حاسته التهديفية في الجولات القليلة القادمة.
    نجم سطع في القرية!

في صيف عام 1992، رأى محمد صلاح النور في قرية نجريج، في عمق دلتا النيل، شمال غرب القاهرة. تربى في كنف أسرة بسيطة تحب الرياضة. كان والداه موظفين حكوميين، أو قيل ذلك بشأنهما. وإلى جانب والده، كان عمه وخاله يلعبان كرة القدم في “نادي شباب نجريج”، الذي بات يعرف اليوم “نادي شباب محمد صلاح” نسبة إليه. وكان صلاح، منذ صغره، مولعاً بكرة القدم ويتمتع بموهبة جعلت مدربين كثر يعجبون بها.

لمزيد من الاخبار والتقارير والفيديوهات حصريا .. لحظة بلحظة تابعوا صفحة

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...