الفراعنة يثأرون للأهلي ويهزمون تونس لأول مرة بعد غياب 16 عاماً

القاهرة –  الرياضة للأبد/ مباراة الثأر للاهلي بالفوز عادت مصر لممارسة كرة القدم بالشكل الذي تحبه الجماهير لأول مرة منذ فترة طويلة، وقدمت عرضاً رائعاً أمام منتخب تونس في الجولة قبل الأخيرة في تصفيات كأس الأمم الإفريقية لتقتنص فوزاً ثميناً بنتيجة (3-2).
تونس تقدمت بهدف ثم تعادلت مصر بهدف تريزيجيه ثم تقدم باهر المحمدي قبل أن تتعادل تونس بالهدف الثاني لنفس اللاعب السليتي، ثم جاء صلاح في الدقيقة 90 ليحسم اللقاء بهدف ثالث.
الفوز رفع رصيد مصر إلى 12 نقطة بالتساوي مع تونس في صدارة المجموعة العاشرة مع أفضلية كبيرة لمصر في فارق الأهداف، لكن المواجهات المباشرة تمنح تونس الصدارة بفضل فوزها في ملعبها (1-0)، وخسارتها في مصر (3-2).
أخر فوز رسمي لمصر على تونس يعود إلى عام 2002 في كأس الأمم الإفريقية بمالي، عندما سجل حازم إمام هدف المباراة الوحيد في شباك شكري الواعر، ومنذ ذلك الحين لم تعرف مصر طعم الفوز الرسمي على الخضراء.
ملخص المباراة
بدأ المنتخب التونسي تهديد المرمى المصري في الدقيقة الثانية بتسديدة من القائد الخزري من ركلة ثابتة على حدود منطقة جزاء مصر ارتطمت بعارضة مرمى الشناوي وذهبت إلى ضربة مرمى.
نعيم السليتي تلقى تمريرة في عمق الدفاع المصري من الخزري في الدقيقة 14 ليراوغ أحمد المحمدي أخر مدافع ويسدد كرة أرضية تهادت إلى الشباك بعد المرور من الشناوي.
محمود تريزيجيه كان صاحب المحاولة الأولى على المرمى التونسي في الدقيقة 21 بقذيفة من الجهة اليسرى بيمناه ردها الحارس لتعود إلى لاعبي الفريق المصري وتنتهي بتسديدة أخرى من صلاح بيسراه وصلت إلى أحضان الحارس.
وبعد سيطرة مصرية وصلت كرة في منطقة الجزاء بعرضية من اليسار ليرتبك الدفاع التونسي أمام صلاح قبل أن يتدخل تريزيجيه ليسدد كرة قوية ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى الشباك في الدقيقة 32.
وكاد تريزيجيه أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 34 بمرور من الجهة اليسرى والوصول إلى حافة منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية بيمناه مرت فوق العارضة بقليل لتضيع فرصة التقدم.
صلاح نفذ ضربة ركنية على القائم القريب ليحاول النني التسجيل بالرأس لكن تدخل الحارس وأبعد الكرة لركنية أخرى، نفذها صلاح بنفس الطريقة باتجاه المرمى ناحية القائم القريب لكن النني هو من أبعدها هذه المرة في الدقيقة 41.
أيمن أشرف تقدم في هجمة مرتدة سريعة ليضع الكرة بين أقدام تريزيجيه على الجبهة اليسرى ليمرر أرضياً داخل منطقة الجزاء إلى عمرو وردة الذي ترك الكرة بغرابة في محاولة لتفويتها لزميل لتصل إلى الدفاع التونسي.
عمرو وردة نفذ ركنية من الجهة اليسرى في الدقيقة 49 لكن الدفاع التونسي أبعد الكرة بنجاح ليبدأ هجمة مرتدة في محاولة لكسر الاستحواذ المصري على الكرة، لكن سرعان ما نجح المنتخب المصري في استعادة الكرة.
وحصلت مصر على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء من الجهة اليسرى بالقرب من الراية الركنية ليرسل صلاح عرضية متقنة حولها أحمد المحمدي بالرأس باتجاه المرمى التونسي لكن الحكم احتسب خطأ ضد الظهير الأيمن لفريق مصر في الدقيقة 51.
ونفذ عمرو وردة ضربة حرة مباشرة من الجهة اليسرى بعرضية رائعة بيمناه ارتقى لها باهر المحمدي في الهواء ليضربها برأسية مرت إلى الشباك التونسية في الدقيقة 60.
محمد صلاح تلاعب بالدفاع التونسي في الدقيقة 70 داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية بيسراه ارتطمت بالقائم الأيسر للمرمى التونسي لتضيع فرصة الهدف الثالث.
وعلى عكس اتجاه اللعب نظم الفريق التونسي هجمة مرتدة في الدقيقة 72 ليرسل عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء ردها حجازي باتجاه نعيم السليتي الذي سجل بسهولة في شباك الشناوي.
الفريق المصري حصل على ركلة حرة من الجهة اليسرى في الدقيقة 80 ليرسل محمد صلاح عرضية سهلة إلى أحضان الحارس التونسي ليبدأ هجمة مرتدة انتهت بخطأ من أيمن أشرف في وسط الملعب المصري أسفر عن إنذار لظهير الأهلي.
وأنقذ الحارس محمد الشناوي المرمى المصري من هدف ثالث بعد كرة بينية في عمق الدفاع أسفرت عن انفراد تام بالحارس المصري الذي تألق وأبعد التسديدة بنجاح في الدقيقة 84.
الفريق التونسي حصل على ركلة ثابتة على حافة منطقة جزاء مصر في الدقيقة 87 ليتم تنفيذها بتسديدة ارتطمت بالدفاع المصري لتمر بسلام دون خطورة على مرمى الشناوي.

محمد صلاح ظهر في الدقيقة 90 مثل البطل الخارق “سوبر مان” ليحصل على الكرة ويمررها إلى صلاح محسن الذي أهداها له في منطقة الجزاء، ليراوغ نجم ليفربول ويسدد في الشباك بمهارة رائعة معلناً عن هدف الفوز.

لمزيد من الاخبار والتقارير والفيديوهات حصريا .. لحظة بلحظة تابعوا صفحة

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...