أسباب غضب إدارة الزمالك من هذه الصفقة

مرتضى منصور

مرتضى منصور

أثارت صفقة انتقال ياسر إبراهيم مدافع سموحة إلى الأهلى لغطا كبيرا فى الوسط الكروى بعد إعلان مسئولى الزمالك الحصول على توقيع اللاعب منذ فترة وهو ما نفاه اللاعب جملة وتفصيلا، مطالبا مسئولى القلعة البيضاء بإظهار الحقائق وعدم تزييف الوقائع.
ويعد إبراهيم هو الصفقة الوحيدة التى فشل فيها غريمه الأزلى فى الحصول عليها فرغم تفوق أبناء ميت عقبة فى الحصول على صفقات قوية من الأهلى  سواء كانت فى ميركاتو الصيف أو فى المواسم الماضية.
وكان الزمالك قد صفع الأهلى بالقاضية عندما حصل على خدمات  محمد عنتر من الأسيوطى فى صفقة أثارت جدلا كبيرا فى الأوساط الكروية وهو  ما جعل مسئولي الأحمر يرتبكون ويعيدون ترتيب الصفوف.
ورغم محاولات الزمالك التعاقد مع إبراهيم إلا أن هذا المركز لا يمثل  أى أزمة داخل الزمالك فى ظل وجود رباعى مميز على رأسهم محمود علاء هداف الفريق بالتساوى مع كهربا وكذلك المدافع الدولى محمود الونش والثنائى الشاب المميز محمد عبدالسلام ومحمد عبدالغنى.
وكان طارق يحيى  المدير الفني لسموحة قد أكد أنه ومجلس الإدارة كان يرغبان في انتقال ياسر إبراهيم لصفوف الزمالك وهو الأمر الذي كان يُفضله اللاعب في البداية.
وتابع المدير الفني لسموحة أنه حينما رغب في الانتقال لصفوف الزمالك نصحه بالانتقال هناك ولكن تحولت رغبته لسبب لا يعلمه وطلب الانتقال للأهلي فاستجبنا لرغبته.

وكان الأهلي قد أعلن ضم ياسر إبراهيم من سموحة خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، كذلك أعلن سموحة ضمه باسم مرسي من الزمالك على سبيل الإعارة عقب فسخ عقد إعارته مع فريقه اليوناني لاريسا إلا أنه  تراجع بسبب انتقال اللاعب إلى الفريق السكندرى بعد ضم الأهلى مدافع سموحة.

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .