بالتاريخ .. الاهلي يستطيع التعويض .. ولكن بشروط

الأهلي

الأهلي

القاهرة –  الرياضة للأبد/ أغلق الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة الأوروجواني مارتن لاسارتي، ملف الهزيمة التي تعرض لها أمام فريق صن داونز الجنوب أفريقي، بالمباراة التي جمعتهما السبت
ومني أصحاب الرداء الأحمر، الهزيمة بخمسة أهداف دون رد، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، علمًا بأن الفريق الأحمر يحتاج إلى الفوز بسداسية في لقاء العودة، من أجل حسم التأهل إلى الدور التالي.
ولا شك، أن فكرة إحراز الفريق الأحمر ستة أهداف أمر صعب، إلا أنه لم يكن مستحيلاً، خصوصًا وأن كرة القدم لا تعترف إلا بالعطاء داخل المستطيل الأخضر فقط.
وبالعودة إلى الأذهان، نجد أن النادي الأهلي سبق له، عمل «ريمونتادا» في العديد من المباريات في اللقاءات الأفريقية، إلا أن النتيجة لم تكن كما حدث في مواجهة صن داونز الجنوب أفريقي.
الاتحاد الليبي
دائمًا ما تكون هناك أهداف عالقة في الذاكرة، ولم يمكن محوها نهائيًا، حيث أن هدف شهاب الدين أحمد، لاعب الاهلي السابق، يعتبر من الأهداف التي يتميز بها الفريق الأحمر.
فقد كان يوم 9 من مايو 2010 أمام نادي الاتحاد الليبي بدوري أبطال افريقيا وتحديدًا في دور الـ16، ليتأهل بعد هذا الفوز لدوري المجموعات لكنه لم يحقق البطولة وقتها.
وكان أصحاب الرداء الأحمر، قد تلقى وقتها هزيمة في ليبيا بثنائية دون رد، ليتشائم الجميع ويبدأ بعدعا التفكير في وداع البطولة مبكرًا على يد فريق الاتحاد.
وأبى النادي الأهلي وقتها، أن يجعل جماهيره تغادر المدرجات حزينة، حيث استطاع الفوز بثلاثة أهداف نظيفة، وسط حالة من الذهول للجهاز الفني لفريق الاتحاد الليبي.
وكان الأهلي يضم نخبة من النجوم منهم: محمد أبو تريكة ووائل جمعة وغيرهما من النجوم التي كانوا يرفضون فكرة تصدير طاقات سلبية إلى اللاعبين قبل مباراة الإياب.
الملعب المالي
وتعد مباراة الملعب المالي، ضمن اللقاءات التي يتذكرها العديد من عشاق ومحبي النادي الأهلي، خصوصًا وأنها شهدت ريمونتادا حمراء للفريق في مباراة الإياب التي أقيمت على استاد الكلية الحربية.
والتقا الفريقين معًا في دور الـ 16 بدوري أبطال أفريقيا عام 2012 ، مباراة الذهاب أقيمت في مالي وانتهت بفوز صاحب الارض 1-0، فيما انتهت مباراة الإياب باستاد الكلية الحربية بفوز الأهلى 3-1.
وتمكن محمد أبوتريكة، وقتها من إحراز ثلاثية الفريق الأحمر، في مشهد أثلج قلوب العديد من الجماهير الغفيرة التي كانت حاضرة للقاء، والتي لم تتوانى عن تحفيز الفريق وقتها قبل المباراة بساعات.

تقدم الملعب المالي بهدف مباغت في الدقيقة 18 من الشوط الأول، وأجرى البرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني وقتها، عدة تغييرات ودفع بمحمد أبو تريكة وينجح في تسجيل 3 أهداف في الدقائق 54، 80، 88.

لمزيد من الاخبار والتقارير والفيديوهات حصريا .. لحظة بلحظة تابعوا صفحة

الكاتب
حازم امام
Hazem.Emmam@outlook.com

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .