فساد حسن مصطفى (الجزء الأخير)

د.حسن مصطفي
د.حسن مصطفي
الرياضة للأبد :

مقال بقلم – محمد فاضل
قرر طاهر أبو زيد عندما كان وزيرا للرياضه احاله وقائع الفساد المالي والإداري ضد كل من حسن مصطفى رئيس إتحاد كره اليد المصري السابق ورئيس الإتحاد الدولي الحالي، و آمال خليفه مديره إتحاد اليد السابقه، و سيد عبد المتعال أمين صندوق الإتحاد السابق الي نيابة الأموال العامه بتهمه إهدار المال العام.
وذلك بعد ظهور أدله ومستندات جديده تستدعي إعاده التحقيق لتقارير رقابيه رسميه ومستندات وتقارير لجان التفتيش بالوزارة. وتتعلق وقائع الفساد المالي و الإداري باهدار مبلغ ٦٩٥،٥١٩ ألف دولار من إجمالي ١،٦ مليون فرنك سويسري تم ايداعها باسم الإتحاد المصري لكرة اليد بأحد بنوك فرنسا ولم يتم توريد المبلغ بالكامل للإتحاد المصري وإنما جزء فقط أما الباقي ٦٩٥،٥١٩ ألف دولار لم يدخل خزانه الإتحاد أو تم تسويته بمستندات. ،وكان حسن مصطفى قد ذكر في تحقيق سابق أن المبلغ لم يتم توريده للإتحاد ولكن تم تحويله لوكالة الاهرام للإعلان وقت رئاسة حسن حمدي لها ثم اتضح بعد ترك حمدي الوكالة أن المبلغ لم يحول إليها. أما فساد حسن مصطفى دوليا ،فقد قال مدعون المان أنهم فتحوا تحقيقا مع حسن مصطفى رئيس الإتحاد الدولي لكره اليد حول منح حقوق تليفزونيه في ٢٠٠٧ و أضاف مكتب الادعاء في هامبورج أن السلطات السويسرية قامت بتفتيش مقر الإتحاد الدولي لكره اليد في سويسرا ومنزل حسن مصطفى.

وقال فليلم موللرز المتحدث باسم الادعاء جري التحقيق مع حسن مصطفى في رشوه وفشاد بسبب مخالفات في التسويق للحقوق الرياضيه. وتم الإشاره إلى أن التحقيق تضمن النظر في أموال يعتقد أنها دفعت لحسن مصطفى عن طريق وكاله تسويق رياضي في ٢٠٠٧ بعد حصولها على الحقوق التليفزيونيه في الفتره من ٢٠٠٦ وحتى ٢٠٠٩.

وبعد كل لذلك لا زال حرا طليقا فهل سيأتي اليوم الذي نراه هو ومن على شاكلته خلف القضبان. وإلى اللقاء.

لقراءة المقال باللغة الانجليزية اضغط هنا
To read the article in english click here

الرياضة للابد ,فساد حسن مصطفى , طاهر أبو زيد وزيرا للرياضه,الفساد المالي والإداري حسن مصطفى, رئيس إتحاد كره اليد المصري ,رئيس الإتحاد الدولي الحالي, آمال خليفه مديره إتحاد اليد السابقه, سيد عبد المتعال أمين صندوق الإتحاد , فساد حسن مصطفى دوليا

لمشاهدة جميع المقالات والأخبار إضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *