سياده الوزير اللي مالوش نظير

اشرف صبحي وهشام حطب
اشرف صبحي وهشام حطب
الرياضة للأبد :

مقال  بقلم : تريز جرجس

مش حا أكلمك علي اللي فات لانه مات.

و لا حا أفكرك باللي عملته فينا و أنك خربت نادينا و ظلمت و أسقطت مجلس أداره منتخب بحجج واهيه و ادعاءات كلها زور .
في اللحظه دي سقطت معاك كل الصفات الانسانيه و نسجت حولك هاله من الشر و الخراب و الغش و اللعب مع ابليس…
مسخوك فأصبحت مسخ تبدلت ملامحك و تغيرت هيئتك و أصبحت لا تمثل لنا سوي عمل رضي و خراب ووجه قبيح أعوذ بالله.
أبدعت في تلوين و تغيير المشاهد بلجانك المنتقاة الملقنه بمهامها التخريببه و أريتنا كل ألوان العذاب و الظلم و القهر ثم انسحبت من المشهد لكي تسلم العصا للعاصي الجبار الظالم الذي يكمل الخطه و هي يجيبوا الزمالك علي الارض النادي بالبنيه التحتيه بجمهوره.
سياده الوزير الزمالك كيان كبير و عظيم يستحق الثناء و الاحترام لانه فريق نضيف صابر مكافح فايتر يا سياده الوزير هذا الفريق هو من يستحق أن يمثل مصر في كافه المحافل لانه لا بيرشي و لا ببترشي و لا له في ال dirty work اللي هو منهج المدلل يا سياده الوزير.
يا سياده الوزير أين أنت من كل الاحداث الاخيره التي حدثت للزمالك أين كنت يا كبير القاعده !
أين كنت في موقعه تسليم الدرع المهزله و الطريقه و الاهمال و تعمد هذا العميل مجاهد أن يدمر فرحتنا بالدرع فكان هذا المشهد العبثي المخزي الحقير من شخص بلطجي كاره للزمالك عميل يعمل كل شئ لتدمير فرحتنا و لاسقاطنا أين كنت حينما تعمد اهانه كابتن الفريق المتنمر عليه من هؤلاء المنتمين الي الجاهلي و علي رأسهم المفروض أنه المسؤل الاول علي الاتحاد المصري!! نعم المصري!! يعني  بالله عليك الزمالك فريق مصري أبا عن جد و غير مجنس سياده الوزير.
أين أنت من جبروت العقاب الموقع علي شيكا بدون أي سند قانوني و بدون أن يفعل شئ سوي واجبه ككابتن للفريق يريد أن يحتفلوا الشباب اللذين شاركوا في هذه الفرحه و اللذين منعوا من الدخول بأوامر مباشره . ما هذا الهراء و الظلم ؟ ما هذا الجبروت و القهر؟ أين كنت سيادتك كنت بتفتح جراج يا سياده الوزير يا العار !! يا للفضيحه!! ده حتي التهنئه لم تكلف خاطرك و تهنئ الزمالك ببطوله الدوري !! ده أسمه أيه ده؟ سيادتك رايح تسلم كأس بطوله لشباب في الاقاليم و فرحان قوي فعلا نحن في زمن المسخ.
ما يحدث فجر رسمي و خروج عن النص و تعمد لاهانه انضف فريق في مصر.
سياده الوزير الفيفا بعتت تهنئه للزمالك عن طريق اتحاد العار و سيادتك لم تكلف حتي نفسك بالتهنئه و لا حتي في التدخل لوقف المهزله اللي مقصود بيها إنهاء مسيره البطل شيكابالا. فجر فاق حدود الفجر ووثب الي الدعاره العلنيه الكرويه بقياده قائد الشبكه.
هو يا سياده الوزير علي رأي القديره ماري منيب ” هو انتي ايجي أشتغلي ايه ها ها ها ، أنتي اشتغلي ايه!!!! صدقني ده سؤال عايزين الرد عليه.
ما منظر منتخب مصر أمامك يا سياده المسؤل فضيحه، جرسه، محسوبيه، سبوبه سميها ذي ما تسميها بس هي في الاخر فضيحه من أنتم؟ من أين جئتم؟ و لماذا مازلتم؟ أسئله يجب أن نجد لها أجوبه.
لجنه خراب الكره المصريه بقياده المايسترو الفاشل المنحاز الظالم هم من يتحملوا الاحتقان و الثوره و الاحساس المميت بالظلم ،هم من يجب أن يتحملوا عواقبه.
سياده الوزير أخر مشهد لك و سيادتك تشارك  المدلل في الاحتفاليه الكيديه الاخيره التي افتعلوها فقط علشان يغطوا علي فرحه جماهير الزمالك بالدوري .
شئ عجيب !!فريد!! غريب !! تشارك و تدلل و تخاف و تكش منهم ليه؟؟؟ موقفك سئ و شكلك للاسف أكثر سوءا. أرحل سياده الوزير أكرملك أترك مكانك يمكن بنضف و تنضف المنظومه.
كل ما يحدث في الساحه من أحداث انت أهم أسبابها بخنوعك و ضعفك و ظلمك ، حفاظا علي ماء الوجه نصيحه سياده الوزير اخلع يعني امشي بالعربي أرحل.
سبق و حزرتك قناه الجرئ و فضحك الجرئ نفسه و لديه الكثير مما يحتفظ به لنفسه لاظهاره في الوقت المناسب أتقل لسه ياما في الجراب يا حاوي.
حذرك و فضح اللي شغالين تحت أيدك ، المرتشون، وذوي المغامرات و الفضائح الجنسيه ،فضح البيزنس الخاص بتاعك و الروباطيه و المافيا،  الصراحه محتاجين نظاره مكبره حتي نراكم ؛ انتم أصبحتم وصمه عار في حكومه السيسي الزعيم الذي يحارب الفساد و يسعي جاهدا لرفعه مصر ، و الحقيقه أنتم من الناحيه التانيه بتهدوا في البلد و أصبحتم نقطه سوده في عهده.
سياده الوزير مازال للحديث بقيه معك و هو تدليلك و خنوعك للمدلل هو خوف أم مجبر ام سياسه ؟؟
لماذا و كيف بعد كل هذا الفشل و ثوره الجماهير عليك و نبذك من الاصل نبذ وجودك أصلا كيف مازلت موجود بل و مستمر في نفس السياسه ؟؟
مازال للحديث بقيه و ما خفي كان اعظم.
            بقلم : تريز جرجس 

لمشاهدة جميع المقالات والأخبار إضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

You may also like...

1 Response

  1. يقول محمد فاضل:

    والله استاذة تيريز الناس دي ما بتحس وحضرتك فاكرة ان ده وزير من اصله كلهم عصابة ولابد من تطهير الرياضة من الاشكال دي ولو بيحسوا كانوا اختفوا من المشهد ولن يختفي اي منهم الا بعزلهم لانهم لن يستقيلوا ابدا لن يتركوا الكرسي ولكن لا زال لدينا امل ان يتم الاطاحة بكل فاسد ايامهم جاية لا محالة شكرا استاذة تيريز على ابداعك الدائم و دعائنا لكي بدوام الصحة والسعادة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *