لماذا نتمناك و نريدك أنت لإنقاذ الزمالك ؟؟

تريز جرجس
تريز جرجس
الرياضة للأبد :

بقلم. : تريز جرجس 

الكل يتسأل هل تعود؟؟ هل تلحق ترمم أطلالنا؟؟

الكل يتسأل لماذا نريدك أنت سياده المستشار مرتضي منصور ؟؟ لماذا أنت  و أنت بالذات؟؟
تتلخص الاجابه علي عده نقاط و لكن يجب تسليط الزووم علي المشهد .
ماذا يفعل الثعلب حينما يريد أن يشبع جوعه و غريزته في الفريسه؟؟
اولا: يجب أن يتخلص من كبيرها الذي يحميها ثم بعد ذلك ينقض عليها فتصبح أمامه لا حول و لا قوه و لا سند لها، إذا فهي الان تكون سهله و جاهزه للالتهام، و هذا ما حدث. و كلنا شهود عيان علي ذلك
فكان يجب التخلص من الاسد حتي يلتهم كل ما تقع عليه عيناه ، و تطوله يداه ليشبع به نفسه الجائعه دائما و هذا ما يتمناه
.اذا فالاجابه تبدأ أولا :
أنا كمشجع عاشق للكيان و أذوب حبا و عشقا علي مر الزمان، أريد أن أشعر بالامان . أريد شخص عاشق يخدم  ، فلا تسألني من يكون فلن يكون غيره الذي كان حامي حمي النادي . لا يجرؤ أي أنسان كان من كان أن يقترب أو يحاول مجرد محاوله. فالكل كان يعمل له ألف حساب. لانه وضع الثعالب في أوكارها و الثعابين داخل جحورها.
أريد حائط صد لكل محاوله أو لاي مشكله تواجهنا. أريد أقوي خط دفاع يدافع عنا، و قد رأينا بعيوننا كيف استباحوا دمائنا علي مدار اللجان التي تناوبت علينا . و كأن لكل منها دور معين تقوم به و بعد إكماله بأتوا بغيرها لتكمل و هكذا كانت الخطه. هذه اللجان كانت بلا شك مأجوره لان كل مصيبه و كل خراب كان مرتب و متفق عليه من اللي عينهم . مصائب تلك اللجان منظمه حتي نصل الي ما وصلنا اليه. لجنه تبدد و تخرب و تبيع و تسرح اللاعيبه، لجنه أخر تأتي لتكمل الخراب ، لجنه تكذب و تخنع وتنحني للاسف ، لجنه بلا كرامه بلا شخصيه لجنه مخربه وصلنا معها لنهايه مؤسفه.
 لذلك نريدك أنت سياده المستشار !
نريد حل للازمه الماليه التي  لم نشعر بها طوال رياستك بل بالعكس فقد عشنا أزهي و أرخي فتره في عمرنا.  نادي علي أعلي مستوي وصل  للعالميه في بنيته التحتية ، ملاعب، صالات جيمنزيوم، حمامات سباحه ، قاعات ، مكتبات ،نادي أصبح ينافس أرقي الانديه العالميه ، و لا يضاهيه اي نادي في مصر
مشاريع  كثيره منها فرع جديد في سته اكتوبر ، وكنا علي مقربه من بناء أستاد للزمالك ، و نادي نهري  هدوه حقدا و غيظا و كرها للاسف .
فرق علي أعلي مستوي ،لاعبين نجوم في كافه الفرق مدربين عالميين بطولات حدث و لا حرج .
ديون لجهات حكوميه ضرائب كهرباء،  تأمينات سددت باثباتات و فواتير و أذعتها في مؤتمر صحفي كان حضره الوزير العميل وقام  علي أثره بأعتماد الميزانيه . كل شئ كان علي ما يرام لوجودك أنت. و كل المستندات تؤكد صدق كلامك . اذا أين تلك المديونيات التي أدعوها؟ نحن كنا نعيش في أزهي فتره في حياتنا و بعد ذلك نري لجان كلهم كدابين يكذبون و يبوقون بأن النادي مديون و ناقص يعلنوا افلاسه. و طبعا ترتب علي ذلك هروب النجوم و تفريغ الفريق ، فمن يضمن مستقبله في نادي بلا مستقبل مديون؟؟ من ؟؟
لذلك نريدك سياده المستشار حتي تفضح كل هؤلاء و ترتاح قلوبنا.
نريد صفقات كعهدنا بك، بعد ما جردونا من نجومنا و كانوا سببا في تطفيشهم حتي الصفقات المحليه بتتباع و تعار ليه؟؟ علشان دي خطه وضعها ابليس سببها وقف القيد اللي هما افتعلوه، و كانوا السبب فيه ، لانهم كانوا علي علم و لم يتحركوا بل حتي المحامي كان في غير الاختصاص مما تسبب في الكارثه المقصوده.
نريد من يقف في وجه الاعلام الفاسد المأجورة الذي استباح  قتلنا باشاعاته و سلط علينا اذنابه ليغطي علي بلاوي و فساد النادي الاهلي. أعلام موجه حقود من منافس غير شريف يسلك كل الطرق الغير شرعيه للاستيلاء علي حقوق ليست له بالبلطجه يعني و الارهاب.
أعلام مأجور يتبع أبليس.  أبليس هذا المتحكم في المنظومه ، بل لقب نفسه بدوله بداخل دوله. حتي الاعلام المنسوب لنا للاسف أحتلوه و أصبح علينا و ليس لنا أصبح للاسف سبه في جبيننا.
نحن نريد من يتصدي لهم و يقف في وجههم، يصدهم، يرعبهم،  يرجعهم الي نحورهم فلن يكون غيرك أنت سياده المستشار.
نريدك تنقذنا من الشركات الراعية!!  شركات اللاضمير الشركات الموجهه لصالح جانب واحد،  التابعه للاحمر.
تلك الشركات التي أهانتنا أهانه كبيره في تسليم الدرع والذي كان فضيحه علانيه  تحدث عنها الاعلام النظيف في الدول العربيه باستياء و أمتهان.
هذا الاعلام للاسف الفاسد الذي هاجمك عند تعديك بالالفاظ علي الفاسدين اللصوص، لمجرد فضحهم و كان لك كل الحق في فضحهم  ، مع التحفظ علي الالفاظ طبعا . في نفس الوقت تجاهل هذا الاعلام بل و غطي علي اللصوص، اللذين سرقوا الشعب، غطي علي الحراميه اللي نصبوا و رشوا، و ما زالوا يرشوا و ينصبوا و يحتفل بهم بل و يكرموهم!!!
أدركت سياده المستشار لماذا نريدك ؟ و نريدك أنت و ليس سواك.
          بقلم. :. تريز جرجس 

لمشاهدة جميع المقالات والأخبار إضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

You may also like...

1 Response

  1. يقول محمد فاضل:

    مقال ينم عن ثقافة لا حدود لها ولكن بعد فيديو المستشار الاخير انا متاكد ان حضرتك سوف يكون لكي راي اخر لك الله يا زمالك و جمهورك فقط لا غير شكرا يا ايقونة موقع الرياضة الى الابد والجرئ tv

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *