المصير المجهول

تريز جرجس
تريز جرجس
الرياضة للأبد :
بقلم : تريز جرجس

و أخيرا عاد مجلس اداره نادي الزمالك المجمد بفعل فاعل عاد رسميا بعد شد و جذب عاد بعد عام بالتمام و الكمال.

عاد و كان المقصود من ذلك اقصاءه نهائيا من مشهد البطولات في نهائي افريقيا. كيف في عام يفوز  ب ٥ بطولات و بطولتين قاريتين في سته اشهر. اذا كان يجب تدميره حتي لا يكون بطلا حقيقيا أمام بطل من ورق صنعوه و رعوه و فرضوه بالقوه و بشتي الطرق الغير شرعيه. فلفقوا لنا مخالفات وهميه ، حجج عشوائيه و ادخلونا في نفق مظلم حتي إذا خرجنا منه نجد النادي و قد أصبح اطلالا و اشلاءا.
هكذا كانت المؤامره احاطونا بظروف غير طبيعيه أثرت علي تركيزنا . أبلونا بلجان دمرت النادي بقله خبرتها بقصد او بدون قصد و لكن المحصله أنه تم تدمير النادي بفعل فاعل.
هل يمكن أن تأتي لحظه علينا لا نعلم ماذا نفعل أو نشعر هل نفرح و نشعر بالانتصار؟؟؟ أم نخاف من ما سوف يكون و نجهله؟؟ نخشي مما يدبر لنا و نخشاه ، من المستخبي الذي لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى.
نحتار كثيرا و لا نعلم ماذا نفعل أمام كل تلك المشاكل و هذا الارث الثقيل الذي خلفته تلك اللجان.  الخراب الذي الحقته بنا .هل عن جهل ام عن قله خبره؟؟ ام عن ايعاذ من أفاعي كانوا مدسوسين حولهم فغرقوهم و دمروا النادي مع سبق الاصرار و الترصد .   النتيجه هذا الارث الثقيل و الخطير الذي يهدد كيان نادى كبير بحجم نادي الزمالك.
و الان بعد عوده المجلس هل نفرح ام نخاف من القادم؟ هل القادم مضئ ام ضبابي؟ اسئله كثيره تدور بخاطري و لا أجد لها أجابه. هل فعلا تأكدتم من براءه المجلس و الان ترجعون الحق لاصحابه أم تدبرون شئ ما في الخفاء هذا ما نخشاه بالفعل.
و لكني أري اشياء غريبه!! لماذا المستشار لم يذهب الي النادي حتي الان؟ و لماذا يؤجل الذهاب اسبوعا اخر؟ لماذا لا يسابق الزمن لتصحيح الأوضاع و حل كل المشاكل التي خلفها العدوان. التي فعلها الاستعمار
لماذا لم يذهب الي مكتبه ليبدأ التصحيح؟؟؟؟؟
لماذا أراه و كأنه باع القضيه؟؟؟ هل هي مسأله وقت أم تخطيط و تأني؟؟؟
كنت أعتقد أنه فور صدور قرار الوزير  بعوده المجلس أنه سيذهب الي مكتبه فورا لينقذ ما يمكن إنقاذه و لكني أراه متباطئ هادئ إذا ماذا في جعبته؟؟ كيف و الوقت قصير يتركه يضيع هكذا؟؟؟ لا استطيع قراءه الحدث ينتابني شعور بالقلق.
الوعود لمحاوله الاصلاح و الفتره المتبقيه حتي الانتخابات قصيره. موضوع الانتخابات نفسه مقلق. الخوف كل الخوف من كم القضايا المرفوعة و المنظوره الخوف كل الخوف من المصير المجهول. هل سيترشح؟ هل اذا ترشح ستقبل أوراقه؟  هناك افاعي تنتظر لتهجم من جديد علي الفريسه هؤلاء الابالسه لا ينامون ليلا يدبرون و يخططون كيف يخلصوا علي الزمالك في شخص المستشار.
هل هناك شئ ما أو أتفاق ما يجعل المستشار لا يدير أو يدير من بعيد لماذا لم يذهب الي مكتبه حتي  ألان فعلا الوضع ضبابي  و غير مطمئن و غير مريح مطلوب من سياده المستشار أثبات عكس مخاوفنا.
أسئله كثيره تراودني و لا أجد لها أجابه
مخاوف كثيره تطاردني و لا أستطيع الهروب منها.
هل سياده المستشار رجوعك رد كرامه و اثبات براءه من اتهامات باطلة ملفقه فقط أم رجوعك فعلا للتصحيح و الدفاع عن حقوق النادي و إنقاذه من مصير ضبابي مخيف.
ننتظر الرد ليس بالوعود و لكن بالعهود في صدق الافعال

لمشاهدة جميع المقالات والأخبار إضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

You may also like...

1 Response

  1. يقول نجاة محمد:

    لا تعليق علي كلامك الجميا اختي تريز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.