أرفعوا قلوبكم و نقوا نفوسكم

تريز جرجس
تريز جرجس
الرياضة للأبد :
بقلم –    تريز جرجس

هناك أناس يعتقدون أنهم لا يخطئون و لم يعلموا أن هذا الاعتقاد هو أول أخطائهم

و هناك أشخاص يعتقدون أن سطوه المال و العند و الكبرياء هم النافذه التي من خلالها يملكون الكون.
كما أن هناك أشخاص يعتقدون أن النفوذ و التهديد و السلطه و الطرق الملتوية و الالفاظ البذيئه و المؤامرات لخراب و هدم النادي و اللعب بالبيضه و الحجر هم الطريق الاوحد السيطره و الوصول الي مأربهم.
كل هؤلاء تجمعوا علي فريستهم ، كلا منهم يمزق و ينهش في جسدها بطريقته و يريد أقناعنا و إقناع نفسه أنه الاولى بها لانه سيصونها و هو الاجدر بالنيل منها و الفوز بها. و لكن الواقع أنه يميتها و يدمرها.
من يحاسب هؤلاء؟؟ من يحاسب من خرب نادي الزمالك بالعند و الكذب و المؤامرات، بل دعني أقول بكل الموبيقات. من الاجدر بالفوز بالضحية المنهوشه ، المجروحه ، المطعونه بأيادي أبنائها؟؟؟؟ الضحيه التي تنزف و لا تجد من يداويها ، بل تجد من يبتر أوصالها.
الكل يتصارع من أجل البقاء ، الكل يتصارع من أجل الذات ، من أجل الانا. الكل يكره الكل، بل أعتقد أنه يكره نفسه!! الكل جاني و المجني عليه هو نادي الزمالك بكل أسف!!!!
يقول الناس أننا تغيرنا ، و تبدلت مواقفنا، و لكن أقول لك يا من كنت حبيبي أنني ربما أكون قد أنخدعت و ظننت أنني أعيش في المدينه الفاضله التي لا وجود لها التي اندثرت مع الزمن . أدركت أنني تغيبت عن واقعي و سيرتني عواطفي و قادني قلبي قبل عقلي. لا أنكر أبدا و لو للحظه، أنه كان هناك ظلم و كنت وراء المظلوم كنت وراء من غدروا به وقفنا جميعا خلفه نسانده و ندافع عنه و عن أي مظلوم فنحن ندافع دائما عن الحق و عن الكيان، تحدينا العالم بمنتهي الجرأه و الشجاعه، كنا متمسكين بمبدأ واحد و هو الدفاع عن أي مظلوم هذا شعارنا . إذا من نحن؟؟؟
نحن قناه الحقيقه و كل عضو فيها مؤسس و شريك في نجاحها و ظهورها بهذا التفوق و الحرفيه و المصداقيه هذا هو شعارنا الله فوق الجميع .
لقد بادرت قناه الجرئ و بادر مؤسسها الجرئ بطرح مبادره الصلح و القلب الواحد لاجل مصلحه نادي الزمالك. فقالت ارفعوا قلوبكم ، و نقوا نفوسكم ، و اجحدوا شيطانكم و صفوا نياتكم لاجل الكيان.
هل كان أحد ينصت؟؟؟ لا مجيب بل الكل يعند الكل يتباري في الاذي الكل مشترك في الخراب . لصالح من؟؟؟
من أنتم ؟؟؟؟ و لماذا أتيتم ؟؟؟؟ و لماذا تصممون علي البقاء؟؟؟؟ لماذا؟؟؟؟
أنكم و أن كنتم تغفلون أو تعلمون فإنكم تعملون لمصلحه الكارهين و الحاقدين علي نادينا . أنتم مشتركون معه في هدم نادي الزمالك!!! تتنافسون علي طائر جريح تنهشون في لحمه ينزف و يموت و لا تزالون متمادون في جحودكم و جبروتكم و قساوه قلوبكم.
ارفعوا أيديكم لا نريدكم فكل واحد منكم قد تعري و فضح نفسه بنفسه .
أتركوا نادي الزمالك لاولاده المخلصين…. أتركوا نادي الزمالك لمن يبكي عليه بحق.. المنتفعين يمتنعون المخربون يرحلون المخلصون يتصدرون المشهد هذا ما نتمناه و نأمله.
لقد تغير الزمان و أنقلبت الاحوال فذهب من كان يقول كلمه الحق و يدافع عنها و أصبح الدفاع عن الذات و الانا فقط. الانتقام أصبح سيد الموقف ألتخلي عن الحق و تجاهله هو المبدأ و أصبح الباطل هو الذي بلغ قوته . أما الحق فأصبح في أقصي محنته. فتاه من تاه و رحل من رحل .
لكم أن تعلموا أن الثبات في ساعه الشده هي نقطه التحول. و الايمان بمبدأ الصدق و الامانه و الحق طريقا صاعدا . و تأكدوا أن من يتبع الباطل لطريقه ساقطا.
كل الخوف من الندم فندم ساعه لا يفيد و لن يرجع ما اضعناه و فقدناه .
لن ابكي علي لحظه كنت فيها مدافع صلب عن مظلوم و لكن لا تدعني أندم يا من كنت حبيبي.
هناك فرصه في أمل يطفوا في قلوبكم أرفعوا هذه القلوب و ترفعوا عن الذات نقوا نفوسكم فالعمر لم يبقي فيه الكثير اتعظوا بمن كانوا منذ دقائق او ثواني معكم و ذهبوا في لحظه. اتقوا الله فينا جمهور عاشق محب للكيان اتقوا الله في نادي الزمالك .
وتذكروا أن الدائم هو الله .

لمشاهدة جميع المقالات والأخبار إضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

You may also like...